• VIVAترعى المؤتمر السنوي الرابع والخمسين للاتحاد الوطني لطلبة الكويت في المملكة المتحدة

    الكويت - 30أكتوبر 2018:أعلنت شركة الاتصالات الكويتية VIVA، مشغل الاتصالات الأسرع نمواً في الكويت، عن رعايتها للمؤتمر الوطني السنوي، الرابع والخمسين، للاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة، والذي أقيم في الفترة من 26 وحتى 28 أكتوبر 2018 في فندق هيلتون بارك لين في العاصمة البريطانية لندن، بحضور وكيل وزراة الإعلام المساعد السيد/ محمد بن ناجي، سفير الكويت في لندن السيد/خالد عبد العزيز الدويسان ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة السيد/ فهد عبد الله العتيبي.

    وتضمن المؤتمر فقرات وأنشطة متنوعة دينية وثقافية ورياضية وترفيهية، ندوة دينية، تضمنت مسابقة قرآن كريم، مسابقات لألعاب التسلية الكوت والبلوت، بطولة كرة قدم، أمسية شعرية، وعرض مسرحي، بالإضافة إلى فقرة مسابقة VIVAالتي قدمها الإعلامي عمر العثمان، حيث تم تقديم جوائز وهدايا للمشاركين الذين تخطى عددهم الألف طالب.                                                     

    وفي هذه المناسبة قال السيد/ عبد الرزاق بدر العيسى، مدير إدارة اتصالات الشركات في VIVA: "ترعىVIVAالمؤتمر السنوي للاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة، الذي يجمع طلبة وطالبات الكويت في جميع أنحاء المملكة المتحدة في أجواء أكاديمية، ثقافية، إجتماعية وترفيهية." وأضاف: "نسعى في VIVAدائماً لتبنّي ورعاية الأنشطة والفعاليات والمبادرات التي تثري خبرة وتجربة الطلبة الكويتيين في داخل وخارج الكويت، ومسؤوليتنا الاجتماعية هي أساس استراتيجيتنا في VIVAوواجب علينا لدعمهم ومؤازرتهم."

    ويعتبر الاتحاد الوطني لطلبة الكويت الممثل الوحيد لطلبة وطالبات المملكة المتحدة حيث يعد من أعرق فروع الاتحاد الوطني باعتباره أول رابطة للطلبة والطالبات الكويتيين في الإغتراب والتي تأسست في العاصمة لندن عام 1950. ويهدف الاتحاد إلى خدمة كافة الأعضاء بالمطالبة والدفاع عن مصالحهم ومكتسباتهم، كما يهدف إلى تشجيع الطلبة والطالبات في تحصيلهم العلمي.

    وتسعى VIVAلإتباع نهج متكامل وعصري في تنفيذ نشاطات المسؤولية الاجتماعية، في مختلف المجالات الثقافية والرياضية والصحية والبيئية وريادة الأعمال، مما يساعد على تطوير وإنماء دولة الكويت. وتستثمر VIVAفي العلاقة التكافلية ضمن مفهوم العطاء بينها وبين عملائها وبين مختلف شرائح المجتمع، لإيمانها أن العطاء هو جوهر النجاح.